عنوان : الدمام

كشف المتحدث الرسمي لتعليم المنطقة الشرقية سعيد الباحص عن توسع في افتتاح عدد من أندية الحي الترفيهية التعليمية بتعليم المنطقة الشرقية العام القادم  حيث من المقرر بمشيئةالله تعالى افتتاح قرابة ٣٥ نادي حي للبنين والبنات بمعدل ١٦ ناديا للطلاب  و١٩ ناديا للطالبات بذات الهدف الذي يؤسس منظومة العمل الفعلي داخل هذه الاندية النوعية برؤية مقاصدها  تطوير المكتسبات التربوية المتحققة وبناء الهدف الوطني الأصيل في استثمار الأوقات الحرة بالبرامج والانشطة المتنوعة وترسيخ القيم الأصيلة للانتماء للوطن ولولاة الأمر حفظهم الله جميعا , وتنمية القيم والاتجاهات السليمة وتنمية قيم العمل التطوعي وخدمة المجتمع والعمل على تحقيق الرؤية الوطنية ٢٠٣٠  , و بناء الشخصية الإسلامية المتكاملة والمتوازنة بين مكوناتها النفسية والفكرية والاجتماعية والبدنية والمعرفية .

وأضاف الباحص بأن هذا التوسع في عدد الاندية وما ستطلقه من برامج متنوعة يتناغم فعلا مع ما تقدمه اندية الحي والتي تعمل بالمنطقة منذ سنوات للبنين والبنات الى جانب الاندية الموسمية خلال فترة الصيف  حيث تنطلق هذه الأندية بصناعة البرامج المتنوعة والجاذبة التي تستهدف الطلاب والطالبات بمختلف الأعمار ومن جميع مراحل التعليم وذلك بغية تحقيق رؤية الوطن الطموحة و التي تحرص على تحقيق جملة من البرامج الاستراتيجية , حيث  تكفل البرامج القائمة  للنشء إشباع حاجتهم بكافة متطلباتها الوطنية والتربوية والمعرفية المستلهمة من قيمنا وثوابتنا الأصيلة .

وأضاف الباحص بأن تنفيذ برنامج أندية الحي القائمة حاليا على مدار العام وكذلك  الموسمية خلال فترة الصيف تمثل إحدى الصور الحقيقية لهذه الرؤية الجديدة والتي تعكس الجهود التربوية للنهوض بالنشء في مختلف الأعمار والمراحل التعليمية .

وألمح الباحص بأن أندية الحي والموسمية نجحت هذه الفترة من الصيف  في تقديم أكثر من ١٤ ألف ساعة تدريبية وتطوعية اشرف على تحقيقها فرق عمل لديها حرص كبير على تحقيق الهدف الأسمى الى جانب المتابعة المستمرة والمتميزة من إدارتي نشاط الطلاب والطالبات بتعليم الشرقية  حيث عملت الاندية على  إيجاد برامج  نوعية علميةوترفيهية وثقافية وسياحية وتطوعية جلها تخاطب العقل وتستخرج المكنون الإبداعي وتعمل على التدريب على تطبيقات حديثة خاصة في مجال الرياضيات والحاسب الآلي بالاعتماد على النظريات الحديثة في العلم لتناسب ماهية واقع القرن الحادي والعشرين في المجال الابتكاري والمهاري , وذلك استجابة لتلك الجهود الكبيرة التي تقدمها المملكة حفظها الله في طرح التخصصات العلمية والتعاون مع الجهات العريقة أكاديميا لتعريف الطلاب والطالبات  بالتطبيقات المهارية  وتحريك العقول نحو الابتكار والتعزيز من الموهبة والإبداع  الى جانب البرامج الترفيهية والتشويقية والمحفزة.

وزاد الباحص  بأن فعاليات الاندية شملت على العديد من البرامج منها الموهبة والإبداع وتنمية مهارات التفكير وكذلك البرنامج الرياضي والاجتماعي و الإبداعي والثقافي  وتعزيز قيمة التطوع الى جانب ذلك فقد  وضعت الهدف الأسمى والهدف الأكبر لمملكتنا في برنامج  التحول الوطني ٢٠٢٠ سبيلا يحرك مكامن الرغبة والإبداع لديهم في الانتقال إلى هذا المجتمع الذي يصنع حضارة علمية ويصدر معرفة تعم أرجاء المعمورة .

وابان الباحص بأن توجيهات سعادة مدير عام التعليم الدكتور ناصر الشلعان خلال زياراته للاندية وحرصه على  مشاركة الطلاب برامجهم والاستماع إلى مشرفي الاندية تمثل محطة حقيقية وفرصة ثمينة ينبع منها الحديث عن أهم احتياجات الطلاب والطالبات من البرامج والتخصصات التي تلامس تحقيق رغباتهم , ومن ثم القدرة على التغيير الإيجابي في نفوس الطلاب والطالبات برؤية تتلاءم مع قيم التنمية والاتجاهات السليمة , وصقل المهارات في مجالات الحياة المتنوعة , وتنمية قيم العمل التطوعي وخدمة المجتمع , واستثمار الأوقات الحرة للطلاب والطالبات بالبرامج والأنشطة المتنوعة , وترسيخ القيم الأصيلة للانتماء الوطني .