عنوان : واس

انعقدت اليوم في مدينة الرياض ورشة عمل متابعة التوجهات الإستراتيجية لمنظومة التجارة والاستثمار بمشاركة معالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي وحضور قيادات الجهات التابعة للوزارة وهي: الهيئة العامة للاستثمار والهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة والهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة والهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين والهيئة السعودية للمقيمين المعتمدين والهيئة السعودية للملكية الفكرية ولجنة المساهمات العقارية.

ورحب معالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي خلال الورشة بقيادات وفريق عمل منظومة التجارة والاستثمار ، مبينًا أن الطموحات والآمال كبيرة جدًا في ظل الدعم الكبير الذي تحظى به منظومة التجارة والاستثمار من القيادة الرشيدة.

وأكد الدكتور القصبي استمرار رحلة التطوير في منظومة التجارة والاستثمار ، والسعي لتحقيق المستهدفات الوطنية، والعمل على تطوير وتحسين البيئة التجارية والاستثمارية في المملكة وصولاً إلى الأهداف الإستراتيجية التي تدعم تحقيق رؤية المملكة 2030.

وشارك في ورشة العمل معالي رئيس الهيئة العامة للاستثمار المهندس إبراهيم بن عبدالرحمن العمر ومعالي نائب وزير التجارة والاستثمار المهندس ماجد بن عبدالله البواردي وقادة المنظومة ومسؤولي ومديري الإدارات، وتهدف الورشة التي ينظمها مكتب تحقيق الرؤية بالوزارة وتعقد بشكل نصف سنوي إلى متابعة الداء والعمل وفق منظومة واحدة لتحقيق المستهدفات الوطنية بشكل أسرع وبجودة عالية، وتذليل الصعوبات والعقبات، وتعزيز ثقافة العمل الجماعي بين كوادر المنظومة لتحقيق مبادرات رؤية 2030 وفق مؤشرات الأداء المحددة.

واستعرضت ورشة العمل الأهداف الإستراتيجية للمنظومة وما تم خلال النصف الأول من العام 2018 وما سيتم خلال النصف الثاني، إضافة إلى المستهدفات الرئيسية خلال السنوات المقبلة.

وتناولت ورشة العمل الخارطة الإستراتيجية للمنظومة في محوري التجارة والاستثمار إضافة إلى الممكنات التي يجري العمل عليها كمنظومة في الخدمات المشتركة بما يسهم في تطوير نظم الحوكمة وتوحيد الجهود وتقليل التكاليف وتعزيز التواصل والاستفادة من الموارد بالشكل الأمثل, كما تمت متابعة كافة الأهداف والمؤشرات الإستراتيحية والمبادرات المرتبطة بها.

وفي ختام الورشة قدم معالي وزير التجارة والاستثمار شكره لجميع العاملين في المنظومة على ما تم إنجازه في النصف الأول من عام 2018 وحث الجميع على بذل المزيد من الجهد لتحقيق المستهدفات والرؤى الإستراتيجية في النصف الثاني من العام الجاري.