عنوان : مكة

قال الرئيس التنفيذي لبنك الاستثمار شعاع كابيتال الإماراتي إن شركته تتطلع حالياً مع شركة جبل عمر للتطوير، إلى التعاون لإنشاء صناديق عقارية لتطوير عدد من المواقع العقارية الحيوية في مكة. 

وبين أن الشراكة مع جبل عمر تأتي لغرض بحث الفرص الجديدة والواعدة في قطاع التطوير العقاري في مدينة مكة المكرمة وغيرها من مناطق ومدن المملكة العربية السعودية. 
وأوضح  أن مذكرتي التفاهم اللتين وقعناهم مؤخراً مع كل من شركة "جبل عمر للتطوير" و"شركة "الصكوك الوطنية" الإماراتية، شكلت خطوة إضافية ضمن الخطوات التي تتخذها "شعاع" لتوسيع وتنويع حضورها في السوق السعودية ضمن مختلف مدنها الرئيسية ومناطقها الحيوية. 

وقال: "إن شراكتنا مع الصكوك الوطنية، فهي تستهدف ومن خلال الجمع بين خبرات "شعاع كابيتال" و"الصكوك الوطنية"، تلبية الطلب المتنامي على حلول الاستثمار والادخار في المملكة، وبما يتماشى مع برنامج تطوير القطاع المالي في المملكة". 

وأكد أن هذا البرنامج، الذي يعد أحد العناصر الرئيسة في تحقيق أهداف رؤية 2030، يهدف إلى إنشاء قطاع خدمات مالية قوي يسهم في التأسيس لاقتصاد سعودي قائم على التنوع.

وأضاف بقوله: "إن هذا الحضور المتنامي للمجموعة في السوق السعودية يشكل دليلاً قاطعاً على شدة قناعتنا بأهمية هذه السوق وأوليتها بالنسبة إلينا والمكانة التي تحتلها ضمن استراتيجيتنا للنمو والتوسع".

وقال إن مجموعة "شعاع كابيتال" تستمر في تعزيز مستوى حضورها في سوق السعودية، سواء عبر النمو المستمر في أعمال كل من شركة "شعاع العربية السعودية" وشركة "الخليج للتمويل-السعودية" التابعتين للمجموعة، أو من خلال عقد شراكات وتحالفات جديدة، حيث أعلنا مؤخراً، عن توقيع مذكرة تفاهم مع شركة جبل عمر للتطوير، إحدى كبرى الشركات العقارية المدرجة في السوق السعودي تستهدف إنشاء وإدارة أدوات استثمارية عقارية في المملكة العربية السعودية. 

وبموجب هذه المذكرة تتطلع كل من "شعاع كابيتال " وجبل عمر للتطوير" إلى التعاون لإنشاء صناديق تطوير عقاري لتطوير عدد من المواقع العقارية الحيوية في مدينة مكة المكرمة. إضافة إلى ذلك، وقعت مجموعة "شعاع كابيتال"، مذكرة تفاهم مع شركة "الصكوك الوطنية" المتخصصة في توفير برامج الادخار والاستثمار، لإطلاق مشروع مشترك في المملكة العربية السعودية.

وتحتل شركة شعاع كابيتال ومن خلال شركتها التابعة، شركة شعاع كابيتال العربية السعودية مكانة مرموقة بين المؤسسات المالية والاستثمارية العاملة في المملكة منذ ترخيصها من قبل هيئة السوق المالية في العام 2008. 

ونجحت الشركة منذ إنشائها إلى تاريخه في طرح وإدارة عدد من الصناديق العقارية، وتولت إدارة عمليات تطوير وتنفيذ مشاريع رائدة في قطاع الضيافة في كل من جدة والرياض، وقريباً في الدمام، بالإضافة إلى مشروع وادي الهدى متعدد الاستخدامات في الرياض بتكلفة 1.4 مليار ريال سعودي. 

وبخصوص تفويض "شعاع" بإجراء خمسة أو ستة اكتتابات أولية عامة محتملة ، أشار إلى أن تلك التفويضات ذات صفة إقليمية.

وأضاف بقوله: نحن نضع نصب أعيننا إدارة اكتتابات مستقبلية في السوق السعودية بعد حصولنا طبعاً على الموافقات اللازمة من هيئة السوق المالية في المملكة لكي نتمكن من ممارسة هذا النشاط، إلى جانب نشاطنا الرئيسي في هذا السوق والممثل بطرح وإدارة الأصول والصناديق العقارية، وهي أعمال تمارسها باقتدار شركتنا التابعة، "شعاع العربية السعودية".