عنوان : الرياض

 استقبل رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع، عبد الله بن إبراهيم السعدان، في مكتبه بالرياض، سفير جمهورية الصين الشعبية لدى المملكة، لي هوا شين وقال السعدان، في بيان، إن الهيئة الملكية تحرص على توطين الاستثمارات الصينية في مدنها.

وأضاف السعدان: "أن الهيئة تعمل على إزالة كافة العوائق أمام المستثمرين الصينيين، وهي تتعاون مع الجانب الصيني على تسريع وتيرة إنجاز مشاريعهم المزمع إنشاؤها في مدن الهيئة، ولاسيما في مدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية".

ولفت السعدان، إلى أن الهيئة الملكية ستنتهز مناسبة وضع حجر أساس شركة (بان آسيا) في مدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية للتعريف بهذه المدينة الناشئة للمستثمرين الصينيين، وتسويق الفرص الاستثمارية فيها لتكون بوابة الصين إلى القارة الأفريقية والأسواق العالمية ككل.

وأوضح رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع، أنه سيتم توفير الأراضي الاستثمارية في جميع مدنها، ولن يكون على المستثمر الصيني إلا أن يحدد المدينة التي يرغب التوجه إليها.

وبين، أن جازان ستكون على غرار مدن الهيئة الملكية من حيث توفر كافة الخدمات التي يحتاجها المستثمرون، إذ أن المملكة ضخت فيها مليارات الريالات لإنجاز مشاريع عملاقة بالمدينة، منها مصفاة أرامكو والميناء.

ومن جانبه، أكد لي هوا شين عزم الجانب الصيني التعاون مع المملكة لتسريع إنجاز المشاريع الصينية المشتركة في مدن الهيئة الملكية.

ونوه السفير الصيني، إلى أنه قد زار مدينتي الجبيل وينبع الصناعيتين للوقوف على الاستثمارات الصينية المرتبطة بقطاع المقاولات، موضحا أن الجانب الصيني يتطلع تنويع استثماراته في مدن الهيئة الملكية.

وأعرب السفير الصيني، عن تفاؤله بأن تكون مدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية منصة لتوطين الاستثمارات الصينية الدائمة في المملكة والمنطقة ككل.

وأكد، على أن شركة (بان أسيا) ستدعو عشرات الشركات الصينية لزيارة المدينة للاطلاع على الفرص الاستثمارية فيها.