عنوان : الرياض

دفعت الرغبة الملحّة في التجوال أكثر وإلى مسافات أبعد، المسافرين إلى الإقبال على حجز العطلات دون تخطيط مسبق، حيث أصبحوا يحجزون الرحلات في وقت أقرب إلى تاريخ السفر بشكل متزايد، يأتي ذلك وفق دراسة حديثة كشف عنها الموقع الإلكتروني الرائد Hotels.com™، أجراها بمشاركة 600 شخص تتراوح أعمارهم ما بين 18 و35 عاماً. 
 
وحسب ما كشف عنه التقرير، فإنّ 22% من المسافرين حجزوا عطلاتهم مقدماً بفترة تصل إلى الشهر من تاريخ السفر، كما وضّح بأنّ نسبة مماثلة من المسافرين حجزوا عطلاتهم في فترة تتراوح ما بين أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع قبل تاريخ السفر، بينما أشار حوالي 5% من المسافرين بأنهم تركوا تاريخ حجوزات عطلتهم مفتوحة حتى عشية تاريخ يوم السفر.
 
ولربما يشير ذلك إلى أنّ الأفراد يفضلون السفر إلى الدول المجاورة لقضاء عطلة قصيرة، إلاّ أنّ التقرير كشف بأنّ المسافرين يبحثون عن المغامرة والإسترخاء في الوجهات البعيدة الواقعة في أقاصي الأرض؛ حيث أجاب ما يقارب نصف المشاركين عند سؤالهم عن تصنيفات مسافة السفر، بأنهم مستعدون للسفر إلى قارة أخرى لقضاء العطلة بنسبة 41%، كما أشارت نسبة 33% إلى أنهم قد سافروا إلى بلدان مجاورة لقضاء عطلة قصيرة.
 
لقد كان للتكنولوجيا تأثير كبير فيما يتعلق باتخاذ القرار بخصوص العطلة خلال آخر لحظة حول العالم، بما في دولة الإمارات العربية المتحدة. وأشارت أغلبية المسافرين بنسبة 43% إلى أنهم قاموا بحجز العطلة عبر موقع سفر إلكتروني أو باستخدام الكمبيوتر المحمول، بينما قامت نسبة لا تتجاوز 26% من المسافرين باستخدام خدمات وكيل السفر لحجز العطلة. 
 
وفي نفس الوقت، تشهد تطبيقات السفر شعبية كبيرة، وذلك كونها توفر راحة وملاءمة لا مثيل لها، حيث أشار 17% من المسافرين بأنهم قاموا بحجز العطلة عبر موقع انترنت باستخدام أجهزتهم. ووضّح 11% من المشاركين في التقرير بأنهم كانوا مرتاحين للغاية إلى استخدام تطبيقات السفر الأكثر شعبية عبر أجهزتهم المحمولة لحجز العطلة.
 
ومن جانبها صرّحت ليز أوكمان، المدير العام في Hotels.com، أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: "أصبح المسافرون في المملكة العربية السعودية أكثر تميزاً ويتطلعون إلى التجارب الجديدة في وجهات بعيدة. وتؤكد نتائج استبيان Hotels.com على رواج هذه الصيحة وتقدم دليلاً إضافياً على أنّ المسافرين الموسرين واثقون في إجراء حجوزات العطلة خلال آخر لحظة، وباستغلال التكنولوجيا لصالحهم في ذلك."
 
وأضافت أوكمان: "علاوة على ذلك، فإنّ الموقع المثالي الذي تتمتع به المملكة، يوفر وصول سهل إلى عدد من الوجهات المجاورة في أفريقيا وأوروبا وآسيا. وذلك يسهم بصورة تلقائية في توفير احتمالات لا حصر لها، ويجعل من اتخاذ قرار السفر أمراً أكثر سهولة."