عنوان : الرياض

أعلنت شركتي أرامكو السعودية، و"لانكسيس الألمانية"،  عن توصلهما لاتفاق يقضي باستحواذ أرامكو السعودية على حصة "لانكسيس" في مشروع "أرلانكسيو" المشترك للكيميائيات المتخصصة، ومقره هولندا، والذي أطلقته الشركتان عام 2016م.

وقالت أرامكو، في بيان، إن استحواذ أرامكو السعودية المزمع على حصة شركة "لانكسيس" البالغة 50% في مشروع "أرلانكسيو"، وقيمتها 1.5 مليار يورو بناءً على القيمة الكاملة للمنشأة، سيؤدي لتملّك أرامكو السعودية لمشروع "أرلانكسيو" بالكامل.

وأضافت أن ذلك سيفضي إلى تنويع مجموعة مشاريع أرامكو السعودية في قطاع التكرير والمعالجة والتسويق، كما يعزز من قدراتها في مجمل مراحل سلسلة القيمة النفطية.

وتعليقًا على هذا الاتفاق، قال النائب الأعلى لرئيس أرامكو السعودية للتكرير والمعالجة والتسويق عبدالعزيز القديمي، إن هذا الاستحواذ المزمع يُعد عنصرًا مهمًا في تحقيق هدف أرامكو السعودية الإستراتيجي في أن تصبح أكبر شركة طاقة وكيميائيات متكاملة في العالم.

و"أرلانكسيو" هي إحدى الشركات العالمية المنتجة للمطاط الصناعي ولدائن الإيلاستومر، والتي تورّد لكبريات شركات تصنيع الإطارات وقطع غيار السيارات حول العالم.

وأوضحت أنه باستحواذ أرامكو السعودية الكامل على المشروع يمكن لشركة أرلانكسيو أن تمثل عاملا محفزًا لتطوير فرص النمو في المملكة، مستفيدةً من مركز أرامكو السعودية القوي فيما يتعلق باللقيم.

وستعمل "أرلانكسيو" على دعم جهود الاستدامة التي تبذلها أرامكو السعودية لتحسين كفاءة استهلاك الوقود المرتبط بأداء الإطارات، الأمر الذي يحقق نسبة توفير قد تصل إلى 7%، وهو ما يعزز إستراتيجية أرامكو السعودية للبحث والتطوير في مجال الوقود والمحركات.

وتابعت أرامكو: ستواصل "أرلانكسيو"، بعد استحواذ أرامكو السعودية عليها بالكامل، الاضطلاع بدورها في تطوير منتجات الكيميائيات المتخصصة والمطاط الصناعي وإنتاجها وتسويقها وبيعها وتوزيعها، وعلى الأخص لكبريات شركات تصنيع الإطارات والسيارات العالمية، كما ستحتفظ بمقرها الحالي في ماستريخت بهولندا.

وتجدر الإشارة إلى أن مجلسي إدارة أرامكو السعودية و"لانكسيس" وافقا على هذه الصفقة المقررة، رهنا بالحصول على الموافقات المطلوبة من السلطات التنظيمية، والتشاور مع الجهات المختصة الممثلة للعاملين، ومن المستهدف إتمام هذه الصفقة بنهاية ديسمبر 2018م