عنوان : الرياض

شركة أرامكو السعودية أجرت في 7 أغسطس الجاري بعض التعيينات في الإدارة المالية بموافقة مجلس إدارتها الذي اجتمع مؤخراً.

ووافق مجلس إدارة الشركة ابتداء من الأول من شهر سبتمبر، على تعيين خالد الدباغ في منصب نائب الرئيس الأعلى للمالية خلفاً لعبد الله السعدان الذي انتقل ليرأس الهيئة الملكية للجبيل وينبع.

ووافق مجلس إدارة أرامكو على تعيين معتصم المعشوق في منصب مسؤول الخزانة في الشركة بعد أن كان يشغل منصب نائب الرئيس المختص بشؤون اكتتاب أرامكو. 

وتأتي هذه التعيينات في وقت مهم للشركة، حيث تبحث حالياً جميع خياراتها المالية من أجل الاستحواذ على حصة قد تتراوح بين 50 و70% في شركة الصناعات الأساسية سابك، والتي من المتوقع أن تكون من أكبر الاستحواذات في تاريخ السوق السعودية.

وقالت  شركة أرامكو السعودية  انها تدرس إمكانية إصدار سندات دولية لأول مرة، وذلك لتمويل صفقة الاستحواذ على حصة سابك من صندوق الاستثمارات العامة والتي قد تقدر بنحو عشرات المليارات من الدولارات.

وأضافت  أن خطوة صندوق الاستثمارات العامة لبيع حصته في "سابك" ربما تكون بديلاً عن طرح حصة من "أرامكو" للاكتتاب العام الأولي.

وأشارت "أرامكو"إلى أن طرحها لسندات دولية سيجبرها على الإفصاح عن حساباتها للمستثمرين وكشفها عن العديد من التفاصيل الأخرى مثل احتياطيات النفط وعملياتها.

وأكدت المصادر أن "أرامكو" لم تبدأ بعد أي مفاوضات حول الحجم المحتمل للسندات، والذي سيحدده حجم الحصة المراد الاستحواذ عليها في "سابك"، إضافة إلى حجم القروض التي ستحصل عليها من البنوك.