عنوان : صجافة دولية

توقع تقرير حديث لمؤسسة "كابيتال إكونوميكس" أن يعزز ارتفاع إنتاج النفط بالسعودية نمو الناتج الإجمالي المحلي للمملكة بـ3.5-4.5% خلال الأشهر القادمة.

وذكرت "كابيتال إكونوميكس" في تقرير أنها تتوقع تعافي الاقتصاد السعودي نتيجة الاتفاق الأخير بين أعضاء منظمة "أوبك" ومنتجين مستقلين بشأن تقليص نسبة الامتثال لتخفيض الإمدادات النفطية لـ100%، مما سيؤدي لارتفاع إنتاج النفط بالسعودية.

وأكمل التقرير بأنه مع افتراض زيادة الإنتاج السعودي من النفط تدريجياً لمستوى يتراوح بين 10.8 إلى 11 مليون برميل يومياً، سيعزز ذلك نمو الناتج الإجمالي السعودي بشكل مياشر بنحو 3.5 - 4.5% خلال الأشهر القادمة.

وكانت مصادر بمنظمة "أوبك" قد ذكرت في 3 أغسطس الجاري، أن إنتاج السعودية من النفط سجل 10.290 مليونبرميل يومياً خلال شهر يوليو الماضي.

وأشار التقرير إلى أن بيانات الناتج الإجمالي المحلي بالسعودية التي صدرت مؤخراً أظهرت عودة اقتصاد المملكة للنمو الإيجابي خلال الربع الأول من العام الجاري، نتيجة لسحب متضائل من قطاع النفط في ظل اتفاق قبل تعديله بتخفيض الإنتاج، ومع زخم بالقطاع غير النفطي بنفس الفترة.

ونوهت المؤسسة بإمكانية تباطؤ نمو الاقتصاد السعودي في نهاية عام 2019 وحتى 2020، وسط توقعات بانخفاض أسعار النفط لمستوى 65 دولاراً للبرميل خلال العام الجاري، على أن يصل لمستوى 55 دولاراً للبرميل بنهاية 2019، مما يعني تراجع إيرادات تصدير الخام.

وتابع التقرير بأنه من غير المحتمل أن يسبب ذلك خلالات كبيرة في الموازنة العامة للسعودية، في ظل احتمالية تحقيق الحساب الجاري فائضاً، فضلاً عن توافر العملات الأجنبية في المملكة.

وتوقع التقرير، بشكل عام أن يسجل الاقتصاد السعودي خلال العام الجاري والقادم نمواً بالناتج الإجمالي المحلي بنسب 3% و3.5% على الترتيب.