عنوان - جدة 
أعلن بنك الخليج الدولي  عن إطلاق البرنامج التدريبي "المرأة والتكنولوجيا" لدعم المرأة في المملكة العربية السعودية بالمشاركة مع جامعة عفّت بجدة، وهي مؤسسة خاصة غير ربحية رائدة في مجال التعليم، حيث تقدم التعليم العالي للنساء في المملكة العربية السعودية وتعمل تحت مظلة مؤسسة الملك فيصل الخيرية.
وقد صُمم برنامج بنك الخليج الدولي "المرأة والتكنولوجيا" لغرض تمكين المرأة والفتاة السعودية في تطوير مهاراتهم في بيئة العمل من خلال تقديم دورات تدريبية في مجال علم الحاسب ودورات التطوير المهني. كما من شأن هذا البرنامج أن يؤدي إلى إنشاء قاعدة قوية من الكوادر النسائية ليتمتعن بمهارات تطبيقية في مجال تقنية المعلومات ومهارات العمل وتسمح لهم بالانخراط في مسارات مهنية متعددة تمهد لهم الحصول على المزيد من الفرص التدريبية.
وبهذه المناسبة قالت الدكتورة هيفاء جمل الليل، رئيسة جامعة عفّت: "يسرنا أن يقع اختيار بنك الخليج الدولي على جامعة عفّت كشريك في هذا البرنامج الجدير بالثناء. ونحن مستعدون لتوفير التدريب اللازم للنساء اللاتي قد لا تتوفر لهن سبل التعلم والحصول على المهارات المطلوبة حالياً في سوق العمل".
"وعلق الأستاذ مشاري العتيبي، نائب رئيس العمليات التنفيذي والمدير الاقليمي للمملكة العربية السعودية في بنك الخليج الدولي، قائلاً: "نحن مسرورون جداً لتعاوننا مع جامعة عفّت والعمل معاً على دعم المرأة السعودية في مجال التعليم، وأرحب بأول دفعة من طالبات برنامج المرأة والتكنولوجيا، وأنني على ثقة بأن هذا البرنامج سيخدم رؤية المملكة في مواصلة حملة تطوير التعليم للمرأة."
يستغرق البرنامج 10 أسابيع ويتكون من قسمين رئيسيين هما: أساسيات تطبيقات الكمبيوتر ومهارات العمل الأساسية. ويشمل القسم التقني من البرنامج دروساً تمهيدية تتعلق بالاستخدام الأساسي للكمبيوتر ومختلف أنظمة التشغيل، واستخدام حزمة مايكروسوفت أوفيس، والإنترنت والبريد الإلكتروني. أما قسم مهارات العمل فيهدف إلى تقديم المهارات الأساسية المتعلقة بالعمل مثل مهارات التواصل، واتخاذ القرار، وكتابة السيرة الذاتية، وإدارة مقابلات التوظيف. ستحضر المتدربات بدوام كامل خلال مدة البرنامج التدريبي في جامعة عفّت في جدة كما سيحصلن على شهادة عند إكمال البرنامج بنجاح.
ومن جانبه قال سعادة الأستاذ عبدالعزيز بن عبدالرحمن الحليسي، الرئيس التنفيذي لبنك الخليج الدولي: "نحن سعداء بتدشين هذا البرنامج الذي يهدف إلى دعم النساء في المملكة العربية السعودية في غرس مهارات العمل الأساسية ، حيث أن المرأة تشكل جزءًا هاماً من القوى العاملة في المملكة العربية السعودية و تلعب دوراً أساسياً في تشكيل مستقبل المملكة، وعليه فإن من دواعي الفخر أن يكون بنك الخليج الدولي شريكاً في هذه المبادرة".
جامعة عفّت هي مؤسسة رائدة للتعليم العالي الخاص مقرها في جدة، وهي جامعة متخصصة في توفير فرص التعليم بمعايير دولية. وسوف تقوم جامعة عفّت، وفق معايير متفق عليها مع بنك الخليج الدولي بتحديد وتقييم المتقدمات المؤهلات لهذا البرنامج، وتقديم البرنامج التدريبي للمرشحات وتقديم الشهادات عند إكمال البرنامج.
يلتزم برنامج بنك الخليج الدولي للمسؤولية الاجتماعية "واجب" بدعم المجتمعات المحلية التي يعمل فيها البنك من خلال مجموعة من برامج التنمية المستدامة والمبادرات المحلية. كما يركز برنامج "واجب" على المواضيع التي من شأنها تكوين نتائج إيجابية على المدى البعيد في مجال تطوير المسارات المهنية للشباب وتمكين المرأة والتنمية الاقتصادية والتوعية الصحية والبيئية.
يذكر أن بنك الخليج الدولي مملوك من قبل دول مجلس التعاون الخليجي الست، حيث أن صندوق الاستثمارات العامة السعودي هو المساهم الرئيسي.
يساعد بنك الخليج الدولي، بنك الخدمات المصرفية الشاملة في الخليج، عملائه على تنمية أعمالهم بالتعاون معهم لتحقيق طموحاتهم. ويهدف بنك الخليج الدولي إلى أن يصبح الشريك المفضل لتوفير الخدمات المالية عن طريق تقديم الحلول المصرفية المعدة حسب الطلب لقاعدة واسعة من العملاء في المنطقة وخارجها. ويشمل ذلك الخدمات المصرفية للشركات، وإدارة الأصول، وخدمات أسواق الدين، والأسهم، ورأس المال، وخدمات الاستشارات المالية، وعمليات الدمج والاستحواذ، والخدمات المصرفية الإلكترونية الأولى من نوعها في العالم والمتوافقة مع الشريعة التي يقدمها البنك من خلال مصرفية "م".
بالإضافة إلى الشركتين الرئيسيتين التابعتين له، بنك الخليج الدولي (المملكة المتحدة) المحدود، ومقرها لندن، وجي آي بي كابيتال المحدودة، ومقرها الرياض، يوجد لدى بنك الخليج الدولي فروع في لندن ونيويورك وأبوظبي والظهران والرياض وجدة، وأيضاً مكتب تمثيلي في دبي.